وهبي في برنامج “قضايا وآراء”: الخلاف بين مكونات الأغلبية رهن البرلمان والديمقراطية

0 420

أرجع عبد اللطيف وهبي، النائب البرلماني وعضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، “البلوكاج” الحاصل في المصادقة على مشاريع القوانين ذات الأهمية القصوى، إلى الخلاف الموجود بين مكونات الأغلبية.
وأكد وهبي خلال مشاركته مساء اليوم الثلاثاء 19 مارس 2019، في برنامج “قضايا وآراء” الذي تبثه القناة الأولى، واختار خلال هذه الحلقة موضوع “الأجندة التشريعية ورهان استثمار ما تبقى من الزمن التشريعي قصد المصادقة على مشاريع القوانين ذات الأهمية القصوى”، (أكد) بأن الحكومة هدرت الزمن التشريعي وخلقت الأزمة، مما أدى إلى رهن البرلمان والديمقراطية، متسائلا في هذا الصدد، إذا كان الحكومة قد رهنت البرلمان أي المؤسسة التشريعية، فكيف ستتعامل الحكومة مع القضايا الكبرى؟.

واعتبر وهبي بأن مكونات الأغلبية كان عليها حل خلافاتها قبل الذهاب إلى التصويت على القوانين الكبرى وذات الأهمية، مذكرا في هذا السياق، بالأزمة التي خلقتها مكونات الأغلبية إثر تأجيل التصويت على قانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين والبحث العلمي، الذي يعتبر أخطر قطاع وتأخير التصويت عليه أوقف البلاد، والبداية كانت مع الأساتذة المتعاقدين، داعيا الحكومة إلى فتح حوار مع هذه الفئة التي تدافع عن حقوقها المشروعة.
وذكر وهبي بأن القوانين الكبرى لما تذهب إلى المجلس الوزاري فالمفروض على مكونات الأغلبية أن تكون قد ناقشت القوانين وتوافقت فيما بينها، لتفادي نقل خلافاتها إلى البرلمان.

خديجة الرحالي