وهبي: قضيتنا الوطنية تعرف مرحلة جديدة ونوعية جسد فيها المغاربة بقيادة جلالة الملك وطنيتهم الأصيلة والقوية

0 263

أكد النائب البرلماني عبد اللطيف وهبي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة، أن الأحداث الأخيرة التي تعرفها قضيتنا الوطنية، هي مرحلة جديدة ونوعية، جسد فيها المغاربة جميعا بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وطنيتهم الأصيلة والقوية، وعبروا بنبل عن تحضرهم العميق، وعن تمسكهم بالدفاع عن وحدة وطنهم وسلامة أراضيه.

وقال وهبي في مداخلة له بإسم فريق الأصالة والمعاصرة، خلال جلسة الأسئلة الشفوية الخاصة برئي الحكومة، التي عقدت زوال اليوم الاثنين، بمجلس النواب، (قال) ” يشرفني أن أتدخل باسم فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، في هذه اللحظة الدستورية والسياسية التي نناقش فيها قضية تاريخية، عرفت منعطفا حاسما، يتمثل في القرار الجريء لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية، القاضي بسيادة بلادنا على كافة أراضي الصحراء المغربية”.

واعتبر وهبي أن اختلاق أحداث الكركرات في هذه اللحظة بالذات حيث العالم منشغل كله بالأزمة الاقتصادية الناجمة عن تداعيات وباء كوفيد 19، وتداعيات محاربة انتشار هذا الفيروس القاتل، كان هدفه إرباك المغرب، وكان محاولة بئيسة ومقيتة لخلق حدث إعلامي ينعكس سلبا على علاقاتنا الاقتصادية مع الجارة موريتانيا، إلا أن الرد الحازم بقيادة جلالة الملك ووحدة جميع أطياف المجتمع المغربي، أفشل كل مخططات الخصوم وأحبط مناوراتهم البئيسة”.

وأضاف وهبي “إننا نعيش اليوم لحظتين تاريخيتين مفصليتين: لحظة تعبير عن تلاحم وطني ونضالي قوي حقق انتصارا عظيما لوحدتنا الترابية. ولحظة أخرى دقيقة تتمثل في تجديد التأكيد على موقف تمسك أمتنا بالدفاع عن عدالة القضية الفلسطينية”.

وزاد وهبي قائلا، “إذا كانت مثل هذه اللحظات تحتاج إلى رجالات دولة ومواقف حازمة، فقد كان شعبنا، ومختلف قيادات أحزابنا السياسية، في موعد مع التاريخ بامتياز، جسد تلاحما وطنيا جديدا، وأثمر موقفا جماعيا قويا لفائدة وحدتنا الترابية، وفي ذات الوقت نصرة للقضية الفلسطينية”.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...