وهبي: لست متشائما، ولكني أشعر أن بلادنا أمام أسئلة كبرى فرضتها جائحة كورونا وطنيا وفي علاقاتنا مع الآخر خارج الحدود

0 205

بخصوص الملف الاجتماعي في بلادنا، ذكر الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، السيد عبد اللطيف وهبي، خلال حلوله مساء اليوم السبت 17 أبريل الجاري، ضيفاً على مؤسسة الفقيه التطواني، لمناقشة موضوع: “برامج الأحزاب السياسية بين الرهان الانتخابي وانتظارات المجتمع”، أن جائحة كورونا لم تقتل فقط ذلك العدد الذي تحدده وزارة الصحة كل يوم، ولكنها ألغت الأساس الاقتصادي لملايين من المغاربة الذي يعيشون على هامش الاقتصاد الوطني أو ضمن ما يسمى بالاقتصاد غير المهيكل.

وعن الوضع الدولــــــــــي، أوضح الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، ضمن هذا اللقاء المندرج في إطار الحلقة الأولى من حلقات حديث رمضان حول قضايا وانشغالات المجتمع، بحضور ممثلين عن عدد من وسائل الإعلام، أنه حينما تقفل الحدود كلها وتتوقف حركة الطائرات، فما هو الدور الذي يمكن أن يلعبه المغرب وكيف سيؤثر “الوضع الدولي” في تطور المغرب واستقراره.

وأضاف وهبي في سياق متصل أن المستقبل يطرح العديد من الأسئلة، مذكرا بأنه أشار خلال لقاء صحفي سابق بالقول: “أصبح المستقبل مبني على المجهول”، بحيث أنه كيف سنتعامل مع المستقبل، وكيف سيتعامل الآخرون معنا في المستقبل، وكيف ستكون علاقاتنا الاقتصادية مع الدول الأخرى في المستقبل، وما هو دور الرأسمال الدولي في المستقبل”؟.

تلكم جملة من الأسئلة التي تطرح نفسها، وبهذا الصدد قال وهبي إنه ليس متشائما، ولكن يتملكه الشعور بأن بلادنا أمام أسئلة كبــرى وطنيا وفي علاقاتنا مع الآخر خارج الحدود .. فالمغاربة ينتظرون، والوضع الدولي غير مفهوم، فيما الوضع الاقتصادي يتنبأ بأزمة كبيرة، وأما بخصوص الوضع السياسي فإن كل الأحزاب تفر من الأسئلة الكبرى وتتجه نحو بعض المشاكسات التي لا تليق بتجربتنا الديمقراطية.

مـــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...