وهبي لصحيفة إسبانية…البام مستعد للدفاع عن القضايا الوطنية واستقبال زعيم البوليساريو لا مبرر له

0 565

أوضح الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة السيد عبد اللطيف وهبي أن حزب “البام” يؤيد خطوات الحكومة المغربية تجاه نظيرتها الأسبانية، مشيرا إلى أن الحسابات السياسية تختفي عند مناقشة القضايا الوطنية المصيرية.

وأكد وهبي في حوار مع صحيفة “لارازون” الإسبانية حول موضوع العلاقات المغربية الإسبانية على هامش استضافة مدريد لزعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، – أكد – أن الأحزاب المغربية وهي تمثل المجتمع المغربي تأسفت لقرار الحكومة الإسبانية وهي أحزاب مغربية لم يسبق لها أن ساندت الانفصال بما في ذلك ما حدث بين مدريد وجهة كاتالونيا.

وشدد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن الحزب مستعد في أي وقت للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، وقضاياه الوطنية المصيرية بجميع السبل المشروعة والقانونية، متمنيا بأن تصحح الحكومة الإسبانية خطأها وتأخذ بعين الاعتبار الأهمية الاستراتيجية للعلاقات الثنائية التي تجمع الرباط بمدريد.

واعتبر وهبي في ذات الحوار، أن السماح بدخول انفصالي متهم بتهم خطيرة تمس بحقوق الإنسان، تصرف لا تبرير له، مضيفا أنه كان من الأجدر أن تمنح اسبانيا الاعتبارات الإنسانية لآلاف الأشخاص الذين يعيشون أوضاعا صعبة بمخيمات تيندوف.

وقال وهبي أن سبب عدم إخبار الحكومة الإسبانية نظيرتها المغربية بهذه الخطوة يكمن في أن إسبانيا كانت تعلم مسبقا مدى خطورة هذا الفعل، لأنها على علم بمدى تشبث المغاربة بقضيتهم الوطنية الأولى، ورفضتهم التام لأي علاقة أو الاتصال بالكيان الوهمي “البوليساريو”

في غضون ذلك صرح عبد اللطيف وهبي كذلك بأن البرلمان المغربي ندد بهذه الخطوة، مضيفا أن الأحزاب المغربية داخل البرلمان معارضة وأغلبية، اعتبرت أن هذا الفعل يمس بحسن الجوار بين البلدين.

وديع تاويل

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...