وهبي من أكادير.. لجهة سوس دين على رقبتي وحان الوقت لأرده لها والجهة لن تقبل بعد اليوم بالمشاريع الهامشية

0 572

في إطار الدينامية التواصلية التي أطلقها حزب الأصالة والمعاصرة على المستوى الوطني، عقد السيد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام للحزب، مساء اليوم الجمعة 11 يونيو 2021، بأكادير، لقاءً تواصليا مع مناضلات ومناضلي البام بجهة سوس-ماسة.

وتأسف الأمين العام في كلمة ألقاها بالمناسبة، على اللامبالاة التي تنهجها هذه الحكومة اتجاه الجهة التي قدمت الكثير من المنجزات للوطن، وقوبلت بالقليل من الاهتمام الحكومي، مبرزا أن هذه الجهة لا تطلب الصدقات ولا تستعطفها، بل تطالب بحقها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بقدر عطائها ومواردها الهامة لصالح الوطن.

وأكد السيد وهبي أن جهة سوس-ماسة لن تقبل بعد اليوم بالمشاريع الهامشية، بل تريد مشاريع إستراتيجية قوية قادرة على تنمية الجهة وانتشال شبابها من البطالة، مشدداً على أن المدخل لتحقيق التنمية الشاملة بها حاضرا ومستقبلا، يتمثل في وحدة بناتها وأبنائها وأطرها وكفاءاتها وتظافر جهود كل الغيور على تاريخ الجهة العريق ومستقبلها الواعد، والعمل على الرقي بها إلى مصاف حواضر المملكة، خصوصا فيما يتعلق بالاستثمار في العنصر البشري من خلال توفير كليات متخصصة وجامعات دولية، وأوراش كبرى مثل “الترامواي” وميناء كبير وطرق كبيرة وبنية تحتية بجودة عالية، ناهيك عن خلق فرص شغل عن طريق إطلاق دينامية استثمارية كبرى في مجالات الصناعة والفلاحة.

ودعا الأمين العام جميع ساكنة الجهة نساءً ورجالاً من أبناء سوس بما فيهم الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إلى الاستعداد لخوض المعارك بعد 2021 لتعطى للجهة حقها في جميع المجالات، متعهداً بالقول: ” لسوس دين على رقبتي وحان الوقت لأرده لها”.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...