وهبي من المنطقة الجبلية توبقال : المناطق النائية تعاني مشاكل كبرى والحكومة مطالبة بمراعاة العدالة المجالية

0 350

قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي أن النموذج التنموي المناسب هو الذي يأخد بعين الاعتبار المناطق القروية والجبلية المهمشة، والتي من المفروض أن تأخذ حقها من التنمية.

واعتبر وهبي في لقاء تواصلي بالجماعة الترابية توبقال بإقليم تارودانت، حول موضوع النموذج التنموي الجديد التحديات والآفاق، – اعتبر – أن المرحلة المقبلة تتطلب انخراط جميع ساكنة المنطقة العارفين بمشاكلها، والتنمية المحلية لا يمكن أن تكون إلا بهؤلاء المواطنات والمواطنين الخبيرين جدا بواقع الحال، مستحضرا فخره واعتزازه بانتماءه لمنطقة تاليوين والتي تتقاسم مع جماعة توبقال نفس الاقليم “تارودانت” ونفس الجهة ونفس التضاريس والخصوصيات، فيما يسمى بالمغرب العميق.

وأكد وهبي، أن التنمية المحلية تتطلب جماعات ترابية في المستوى، بموارد بشرية ومنتخبين في المستوى العالي، حتى تتمكن هذه الجماعات من لعب أدوارها باحترافية، والاشتغال بشكل أفضل على المشاريع والمساطر حتى تستطيع تنمية هذه المناطق والتي لاتزال تعاني من نقص كبير في البنية التحتية، مشددا على أنه من الصعب وجود مناطق في المغرب خلال سنة 2021 بهذه النقائص الكثيرة، والمشاكل العميقة مثل الهدر المدرسي و الخصاص في التعليم الأولي، وكذا الصحة، حيث يستغرق نقل أمرآة حامل إلى المستشفى خمس ساعات، كما أن المنطقة في حاجة إلى عمل جمعوي قوي وجمعيات تقوم بوظيفة التأطير بشكل أفضل، على حد تعبير وهبي.

وطالب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، الحكومة بضرورة مراعاة العدالة المجالية، بالنظر إلى المشاكل التي تعانيها هذه المناطق، مضيفا أن الوضع لا يمكنه الاستمرار بهذا الشكل، مطالبا في الآن ذاته، الحكومة بإعادة النظر في مجموعة من السياسات سواء تعلق الأمر بالفلاحة والصحة وغيرها من المجالات، حيث لا بد من تغيير هذه الاستراتيجيات حتى تحظى هذه المناطق بالتنمية.

وهبي أوضح في كلمته أن يده ممدودة للجميع خصوصا الشباب والنساء، وجميع أبناء منطقة توبقال، من أجل النهوض بالمناطق الجبلية النائية والتي لازالت تعاني على غرار جميع مناطق جهة سوس ماسة، والتي لا تطلب صدقات وإنما حقها في التنمية، مستنكرا عدم توصل هذه المناطق بحقها من الميزانيات المرصودة وطنيا.

وفي هذا الصدد، قال وهبي أن حزب الأصالة والمعاصرة من خلال دوره في المعارضة ظل يترافع ويدق الأبواب من أجل جهة سوس ماسة، ولكن الحكومة لم تحرك ساكنا، وفي حال وصول حزب الأصالة والمعاصرة إلى قيادة الحكومة فإنه سيعمل على تصحيح هذا الخلل العميق وانصاف جهة سوس.

وديع تاويل

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...