وهبي من بركان : قطع العلاقات المغربية الجزائرية جريمة في حق الإنسانية والمال السياسي يفسد الانتخابات 

0 167

قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة السيد عبد اللطيف وهبي، إن البام سيعيش انتصارا مهما يوم الأربعاء وهو يلتزم بحملة نظيفة تحترم القانون والأخلاق مدافعا عن الديمقراطية بينما استعمل المنافسون المال. 

وأضاف وهبي في لقاء تواصلي اليوم الثلاثاء 31 غشت الجاري، بإقليم بركان بأن الحزب مقبل على انتصار انتخابي وتحمل مسؤوليات سياسية ومؤسساتية مما يتيح لمناطق بعيدة عن المركز على غرار بركان الاستفادة من فرص التنمية، مشيرا إلى أن هذه المناطق تعطي الشيء الكثير ولا تتوصل من المركز. 

وأشار وهبي إلى أن حزب الأصالة والمعاصرة استطاع تقديم شابات وشباب خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة إيمانًا بدور الحزب الذي يكمن في فتح الباب أمام الجيل المقبل.

وتطرق وهبي لعدد من المشاكل التي تعانيها المناطق البعيدة، وعلى رأسها إشكالية الماء فضلا عن كون جميع الاستثمارات الكبرى تذهب للمدن الكبرى مما يعني أن هذه المدن تهيمن على المدن الصغرى. 

وفي موضوع العلاقات بين المغرب والجزائر، أوضح الأمين العام أن إغلاق الحدود وقطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين يعد جريمة ضد العلاقات الإنسانية والشعور العاطفي والإنساني بين الشعوب. معتبرا أن هذا القطع هو قطع أواصر العلاقة بين الشعوب ذلك أن السلم والأمن في المنطقة رهين بوجود علاقات إنسانية بين الشعوب. 

من جهة أخرى، قال وهبي إن الصحراء تعد مصدر الأمن والسلم بالمنطقة، مشيرا إلى أن الانتصارات التي يحققها المغرب تزعج الجزائر على اعتبار أن المغرب نجح في مساره الديموقراطي والسياسي والدستوري.

ولم يفوت وهبي الفرصة دون الحديث عن ظاهرة “المال السياسي” والتي أصبحت تغرق الصحافة كذلك محذرا هذه الأخيرة من أن تكون ضحية المال السياسي، ومعتبرا أن من من يوزع الأموال بشكل كبير يدمر حرية الصحافة والتعبير. 

وفي هذا الصدد قال وهبي بأن الامبراطوريات المالية كانت دائما خطرا على السياسة محذرا من يمارس السياسة من هذه الظاهرة الخطيرة.

وديع التاويل

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...