وهبي من مراكش: حزب الأصالة والمعاصرة يريد أن يشتغل مع الجميع

0 218

قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، السيد عبد اللطيف وهبي إنه جد فخور بتجربة فاطمة الزهراء المنصوري عندما كانت عمدة لمدينة مراكش، بفضل الحصيلة الجيدة ونظافة اليد.

وأضاف وهبي أن تجربة أخشيشن رئاسة مجلس الجهة كانت مثيلة لتجربة المنصوري في العمودية، حيث أساس الاشتغال كان هو خدمة المواطنين، الذين عبروا عن فخرهم بتجربة الأصالة والمعاصرة في مراكش، فضلا عن ما قدمه المجلس الإقليمي لمراكش والتي أعطت واحدة من أحسن تجربة التجارب في تدبير المجالس المنتخبة بالمغرب.

وهبي، عبر عن ارتياحه لهذه المنجزات مشيرا إلى أن حزب الأصالة والمعاصرة يريد أن يشتغل مع الجميع، ومصلحة الوطن هي من تحكم مستقبل الحزب لما بعد الثامن من شتنبر، والحوار سيفتح مع جميع القوى السياسية، بغرض تأسيس حكومة يكون همها الأساسي مصلحة المواطن، وتعمل في اتجاه الحد من البطالة والأزمة والهشاشة وتعيد النظر في التعليم.

وأكد وهبي أن حزب الأصالة والمعاصرة سيمد يده للجميع من أجل التعاون وتنفيذ البرامج خدمة لمصلحة الوطن، ذلك أن هذا الأخير يحتاج لجميع أبناءه والطاقات والكفاءات دون خطوط حمراء أو زرقاء. مضيفا :”المغرب لم يعد يتحمل الصراعات السياسية الضيقة والوقت قد حان للاشتغال كثيرا والحديث قليلا”.

وعبر الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عن يقين تام بأن الحزب سيكون الأول على مستوى نتائج الانتخابات وحينها سيكون الانفتاح على الجميع لتقوية الديموقراطية والعمل لمصلحة الوطن، ذلك أن مغرب اليوم لا يقبل أن يرى هشاشة وفقر ومشاكل اجتماعية.

وتطرق وهبي، لموضوع مهم، وهو أن حزب الأصالة والمعاصرة يتشرف بترشيح “ابنة الباشا” في إشارة لفاطمة الزهراء المنصوري، مشيرا إلى أن والده هذه الأخيرة رجلا وطنيا وهي من جانبها ضحت من أجل مدينة مراكش.

في غضون ذلك قدم وهبي مرشحات ومرشحي حزب الأصالة والمعاصرة بمختلف الدوائر الانتخابية بتراب عمالة مراكش.

وديع التاويل

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...