وهبي: ندعم اللوائح الجهـــــــــوية للنسـاء لكونها تشكل إنصافا للجهات وانتصارا للبعد المجالي وخاصة مغرب الهامش

0 297

قال، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، السيد عبد اللطيف وهبي، إن البام تمســـــــك ب “لائحة وطنية للنساء” مكونة من 90 اسما عوض 60، ذلك أن بلادنا ملزمة، بناء على البروتوكولات الدولية التي انخرط فيها والمعاهدات المختلفة التي وقعها عليها، بخلق نوع من “الميز الإيجابي”. واقتراحنا لتضم اللائحة 90 سيكون على أساس “جهوي” (لائحة جهوية)، فالقانون ينص على أن تضم لائحة النساء ممثلات عن الجهات، وبالتالي قررنا الانتصار للوائح الجهوية حتى تتمسك الجهات بحقوقها في هذا الشأن.

وخلال حلوله مساء يوم الأربعاء 20 يناير الجاري، ضيفاً على مؤسسة الفقيه التطواني، في إطار لقاء- حوار مع ثلة من الإعلاميين حول قضايا الساعة “الأسئلة الكبرى”. شـــــدد وهبي أن على الأحزاب أن تلعب دورها الحقيقي في هذا السياق، معتبرا أن اللوائح الجهوية تشكل بحق أحد أوجه إنجاح الورش الإصلاحي المتمثل في “مغرب الجهات”، في انتظار الحسم في الأسلوب التي سيتم اتباعه من أجل تنزيل هذه اللوائح الجهوية على أرض الـــواقع.

“وقلنا أن هذه اللوائح الجهوية فيها إنصاف للجهات وضمنها حضور للبعد المجالي والهامش على وجه الخصوص، إضافة إلى نزعة تلك الهيمنة التي تمارسها الأمانة العامة لحزب ما، حتى لا يتم التلاعب في اللائحة الوطنية للنساء”، يضيف الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة.

هناك برلمانيات يقمن بدورهن كما ينبغي، وهناك بالمقابل برلمانيات “غائبات” ويحصلن على تعويضات من المال العام، وفي سياق متصل نسجل غيابا كبيرا للشباب حد وصفهم ب “الأشباح”، وهذه سلوكات لا يمكن للديمقراطية المنشودة أن تتحمل كلفتها الكبيرة جدا.

ولا أستوعب إيقاع السرعة التي يود عن طريقها “البعض” الوصول إلى مناصب معينة، والحال أنهم يجب أن يتعلموا كثيرا ويحتكوا من حيث التجربة الميدانية محليا، جهويا .. هكذا يكون الشباب مؤهلا أكثر لتحمل المسؤولية التي تسند إليه، يقول الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...