وهبي والمنصوري يعقدان اجتماعا تنسيقيا مع وزيرات وعضوات الفريق النيابي للبام

0 492

عقد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، وفاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني للحزب، اليوم الاثنين 17 يناير 2022، اجتماعا تنسيقيا مع السيدات الوزيرات الباميات وعضوات الفريق النيابي للحزب.

وتمحور هذا الاجتماع حول إطلاق دينامية جديدة وإعطاء دفعة قوية للتنظيم النسائي للحزب، ليشكل إضافة نوعية في الدفاع عن قضايا المرأة المغربية بصفة عامة والبامية بصفة خاصة.
وفي كلمة له بالمناسبة، دعا عبد اللطيف وهبي برلمانيات الحزب إلى فتح مختلف قنوات التواصل مع المناضلات بجميع جهات وأقاليم المملكة، مؤكدا أن هذا الاجتماع يشكل نواة صلبة لتعزيز التواصل مع مناضلات البام بربوع المملكة.

وقال الأمين العام للبام، إن المشاركة النسائية في الحياة السياسية هي ركن أساس للديمقراطية والتنمية، مضيفا “طموحنا الجماعي الثابت هو تحقيق المناصفة المنصوص عليها في الفصل 19 من الدستور القانون الأسمى للبلاد”.

وأضاف وهبي “نحرص داخل الحزب، قيادات ومكتب سياسي ووزارء، على إعادة هيكلة منظمة النساء وتوفير جميع الإمكانيات اللازمة حتى تكون منظمة مستقلة وفاعلة وتزخر بالكفاءات العلمية والفكرية”، مذكرا، في ذات الوقت، بموقف البام الثابت والواضح من تمثيلية المرأة منذ التأسيس سنة 2008 لحدود اليوم، مؤكدا أن البام يحترم تمثيلية النساء في المكتب السياسي والأجهزة التنظيمية للحزب، بأكثر من المنصوص عليها في القانون التنظيمي للأحزاب السياسية.

وشدد وهبي على أهمية النضال من أجل رفع كل أشكال الحيف تجاه المرأة المغربية بصفة عامة، داعيا برلمانيات الحزب إلى ضرورة تعزيز سياسة القرب والتواصل السياسي وجعل السياسة في خدمة التنمية.

من جهتها، أكدت فاطمة الزهراء المنصوري أن الحزب في حاجة ماسة اليوم إلى تنظيم نسائي قوي، حتى يشكل فضاء يجمع كل مناضلات الحزب على المستوى الوطني.
ودعت المنصوري إلى ضرورة القطع مع جميع الأخطاء والاختلالات السابقة وبناء تنظيم نسائي منفتح على كل المناضلات، مؤكدة أن حزب الأصالة والمعاصرة يتوفر على أطر وكفاءات نسائية قادرة على خلق دينامية وضخ دماء جديدة داخل جل التنظيميات الموازية للحزب.


سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.