وهبي يؤكد على انخراط “البام” بجدية ومسؤولية في كل المبادرات الشبابية لدعم العمل السياسي

0 455

استقبل عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الأربعاء 15 يوليوز 2020، الكتاب الوطنيين ورؤساء الشبيبات الحزبية الممثلة في البرلمان، وذلك بالمقر المركزي للحزب بالرباط.
ويأتي هذا اللقاء في إطار سلسلة اللقاءات التي برمجها رؤساء الشبيبات مع قيادات الأحزاب السياسية الوطنية، من أجل مناقشة مذكرتهم الترافعية حول تمكين الشباب سياسيا ومحاربة ظاهرة العزوف السياسي والرفع من المشاركة السياسية.
وفِي هذا السياق، أكد عبد اللطيف وهبي أن حزب الأصالة والمعاصرة سينخرط بكل جدية ومسؤولية في كل المبادرات الشبابية الرامية إلى دعم العمل السياسي وانخراط الشباب وتمكينهم السياسي، مشددا على ضرورة محاربة العزوف السياسي ورفع المشاركة السياسية والتفكير في الآليات الضرورية لذلك، والتي ستمكن من رفع منسوب العمل السياسي وترسيخ الديمقراطية.
وقال وهبي، إن “المنظمات الشبابية داخل الأحزاب هي الفرصة الأخيرة الممنوحة للأحزاب لتتأهل من جديد وذلك عبر تحرير الطاقات الشبابية، لأن وحدها هذه المنظمات مؤهلة اليوم لمخاطبة الشباب وإعادة الثقة في العمل السياسي”، مبرزا أن الشبيبات الحزبية يجب أن تكون قوة اقتراحية تساهم في إبداء وجهة نظرها في قضايا الوطن وليس فقط القضايا المتعلقة بالشأن الحزبي.
من جهتها، أبرزت نجوى كوكوس، رئيسة منظمة شباب الأصالة والمعاصرة، أن اللقاء كان مناسبة لمناقشة مجموعة من النقاط التي تهم المشاركة السياسية للشباب وتمكينهم وكذا الحفاظ على المكتسبات التي حققها الشباب بعد دستور 2011، خصوصا تمثيليتهم داخل مجلس النواب، موضحة أن رؤساء الشبيبات الحزبية تقدموا بمقترحات تهم الانتخابات الجماعية وضرورة تعزيز تمثيلية الشباب داخل المجالس الجماعية والأقاليم والعمالات، من أجل إعطاء نفس جديد للساحة السياسية.

من جانبه، نوه لحسن السعدي، رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، بالتفاعل الإيجابي للسيد الأمين لحزب الأصالة والمعاصرة مع فحوى المذكرة الترافعية التي طرحتها الشبيبات الممثلة في البرلمان، وذلك من خلال مناقشة مجموعة من النقاط التي تهم التمكين السياسي للشباب، قائلا في هذا الصدد “لمسنا من خلال التجاوب الإيجابي للسيد وهبي أن هناك توجه نحو تقوية المجال التمثيلي للشباب واستشراف للمستقبل، وهو ما سيساهم بشكل قوي في تحويل الشعارات إلى عمل على أرض الواقع”.

بدوره، أكد سعيد مومن، عضو المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، أن الشبيبات الحزبية التأمت في إطار ائتلاف شبابي الهدف منه خلق جيل جديد من الرهانات التي تعتمد على التمكين السياسي للشباب، وذلك عبر تبادل الأفكار وطرح الاقتراحات الكفيلة بالنهوض بتمثيلية الشباب، مضيفا أن رؤساء الشبيبات حرصوا على تشخيص المعوقات التي تحول دون إشراك الشباب في العمل السياسي بالشكل المطلوب.

أيوب ليوسي، المنسق العام للشبيبة الحركية، أوضح أن الشبيبات ومن خلال المذكرة الترافعية يدعون زعماء الأحزاب السياسية إلى تثمين وتعزيز تمثيلية الشباب في المجالس المنتخبة، الجماعات المحلية والمجالس الإقليمية والجهوية والغرف المهنية، وكذا خلق صندوق دعم تمثيلية الشباب بالموازاة مع صندوق دعم تمثيلية النساء، مبرزا أن الشبيبات تطالب كذلك بتسريع تنزيل المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي، كهيئة استشارية للشباب، حتى يعود منسوب الثقة في العمل السياسي.

سارة الرمشي/عبد الرفيع لقصيصر/ياسين الزهراوي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...