وهبي: يجب النهوض بالقطاع الصحي ببلادنا وتطويره في مواجهة الأزمات

0 161

أكد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن الأطباء والممرضين لعبوا أدوارا طلائعية في مواجهة تفشي جائحة كورونا، مبرزا أنهم لم يترددوا في تقديم خدمات إنسانية جليلة للمصابين بالفيروس من داخل الصفوف الأمامية في مختلف مستشفيات المملكة.

وذكر وهبي، خلال مروره، اليوم الثلاثاء 24 غشت الجاري، ضيفا على برنامج “انتخابات 2021″، أنه أصبح لزاما اليوم، وبعد ما عايشناه خلال الجائحة، النهوض بالمنظومة الصحية ببلادنا وتخصيص اعتمادات مالية لتحفيز وتحسين شروط عمل الأطباء والممرضين وباقي الأطر الصحية، مشددا على ضرورة التفكير في بلورة سياسة عمومية صحية ترمي إلى النهوض بقطاع الصحة وتطويره على جميع الأصعدة، سواء من خلال الاعتماد على أحدث الآليات والتقنيات الطبية، بالإضافة إلى الاعتناء بالأطر الصحية وتحسين وضعيتهم الاجتماعية وشروط عملهم، إضافة إلى تشجيع البحث العلمي في المجال الطبي.

وأشار وهبي إلى واقع المؤسسات الصحية بالعالم القروي، قائلا “نحتاج إلى إرادة حقيقية وليس فقط إمكانيات، من أجل إيجاد حل للنقص الحاد الذي تعانيه هذه المؤسسات في الموارد البشرية والتجهيزات الطبية والأدوية والمستلزمات الصحية”، مضيفا “العالم القروي يعاني خصاصا مهولا فيما يتعلق بالتغطية الصحية لفائدة الساكنة القروية، بالإضافة إلى عرض صحي ضعيف من حيث الخدمات والمرافق الصحية، مؤكدا أن المشكل الأساسي يبقى في التوزيع العادل للأطر الطبية على العالم القروي والجبلي.

كما عرج وهبي إلى الحديث عن مستشفيات الأمراض النفسية العقلية، مؤكدا أن واقع هذه المؤسسات لا يختلف عن الواقع الصحي في عموميته من حيث هشاشة وضعف الخدمات الصحية، معتبرا أن وضعية مستشفيات الصحة النفسية والعقلية كارثية وتعتبر نقطة سوداء وجب معالجتها بشكل عاجل.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...