وهبي يرد على من هاجموا فريق البام بالبيت الشعري: “لا يحمل الحقد من تعلو به الرتب، ولا ينال العلا من طبعه الغضب”

0 730

عبر، عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، عن تجاهله لكل من هاجموا الفريق خلال الجلسة العمومية المخصصة لمناقشة الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، التي عقدت يومه الاثنين 12 يوليوز الجاري، مكتفيا بالبيت الشعري:” لا يحمل الحقد من تعلو به الرتب..ولا ينال العلا من طبعه الغضب”.

وأكد وهبي أنه كان يود الرد على الكلام الكثير الذي سمعه في حق فريقه النيابي، لكنه يكتفي بالبيت الشعري المذكور، مشيرا بالقول: “لأننا اليوم أمام لحظة تاريخية ومحورية في العمل الديمقراطي”.

وأبرز المتحدث أن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، يسره أن يساهم في النقاش حول حصيلة الحكومة للفترة 2017-2021، وذلك من باب القيام بدوره الذي نصت عليه مقتضيات دستور 2011، والتي تضمن للمعارضة الحق في المشاركة الفعلية في مراقبة العمل الحكومي ومساءلة الحكومة، مشيرا إلى أن المناسبة هي لحظة ديمقراطية على درجة عالية من الأهمية في حياتنا السياسية المغربية، ليس فقط بالاعتبار الدستوري الذي ينص في فصله 101 على أن تقدم الحكومة حصيلتها السياسية أمام ممثلي الأمة للمناقشة والنقد، بل كذلك إنها لحظة ديمقراطية مهمة بالاعتبار السياسي الحضاري الذي يعطي للنقد والنقاش العمومي والمؤسساتي مكانة تؤشر على مدى احترام المواطنة داخل المجتمع.

وأضاف وهبي أن حزب الأصالة والمعاصرة كان دائما يعلي من شأن النقد البناء في تصوراته ومواقفه وسلوكاته. ولم يتردد في نقد تجربته من أجل تصحيح مساره، مبينا أنه كان نقدا لا يقل صرامة بالمقارنة مع النقد الذي يوجهه لخصومه. لدرجة بدا في أعين بعض أصدقائه أنه نقداً ذاتياً يبخس منجزاته النضالية، كما أنه نقد تراءى للبعض الآخر، حسب وهبي، “من هم عديمي التجربة وضعيفي الثقافة الديمقراطية لدرجة يعتقدون أنها دون قيمة أو معنى، بل شككوا في مصداقيتها وجديتها مغلوبين بثقل ماضيهم الذي لم يعد يشرفهم”.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...