وهبي يرفض حرمان العائدين من بؤر التوتر من الجنسية المغربية

0 208

صرح عبد اللطيف وهبي أن ملف العالقين في بعض بؤر التوتر هو أمني وتربوي واقتصادي، وعمل المهمة الاستطلاعية انكب على وضع تصور لإيجاد حلول لهذا الملف الشائك.

ورفض وهبي ندوة صحفية عقدها اليوم الجمعة بمقر مجلس النواب رفقة مقرر اللجنة سليمان العمراني أن بعض الحلول مثل حرمان هؤلاء الأشخاص من جنسياتهم المغربية وتجريدهم منها، وأن ارتكابهم لأخطاء لا يعني معاقبته بحرمانه من الجنسية، مضيفا أن من يؤدي الثمن في هذا الملف هم الأطفال، كما أشار وهبي إلى أن المبادرة كانت من الأصالة والمعاصرة ولكنها لقيت مساندة وترحيبا من باقي النواب البرلمانيين، وتقديمهم لطلب عقد هذه المهمة كان بمساندة باقي الفرق.

واعتبر وهبي أن اللجان الاستطلاعية ليست مهامها فقط هي محاسبة الحكومة ومحاكمتها وإنما إيجاد حلول ومساعدتها في حل قضايا شائكة ومعقدة، مؤكدا أن الدور الأساسي لأعضاء المهمة الاستطلاعية، كانت مساعدة الحكومة للتعامل مع هذا الموضوع بتصورات مبدئية وفتح الباب لإيجاد الحلول، ولا يمكن إيجاد الحل بدون تظافر جهود جميع الأجهزة والمسؤولين المغاربة.

وكشف وهبي أن اللقاءات مع الصليب الأحمر كانت غير رسمية، ووزير الخارجية قدم معطيات وأرقام متعلقة بهذا الملف، وأن وزير الداخلية قدم هو الآخر أرقام وكذا تصور وزارة الداخلية لحل هذا الموضوع، مضيفا أن الدولة منشغلة بهذا الملف.

وديع تاويل

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...