ويحيى يدعو وزارة الصحة لتمكين المراكز الصحية بإقليم الرشيدية من سيارات الإسعاف

0 253

وجه؛ المستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، عدي ويحيى؛ سؤالا كتابيا إلى وزير  الصحة والحماية الاجتماعية؛ حول تمكين المركز الصحي لجماعة سيدي علي إقليم الرشيدية من سيارة إسعاف.

وأكد ويحيى أن ساكنة جماعة سيدي علي الحدودية بإقليم الرشيدية؛ تعاني من مشكل بعد المسافة عن المستشفى الجهوي بالرشيدية، التي تزيد عن 500 كلم ذهابا وإيابا، خاصة في ظل شساعة مساحة الجماعة الحدودية الذي يفوق 10.300 كيلومتر مربع بتضاريس صحراوية متنوعة، مما يشكل خطرا على حياة المرضى وخاصة حالات الولادة، حيث لا تفي سيارة الإسعاف الجماعية الوحيدة بالغرض، خصوصا في حالة تعدد الحالات التي تستدعي نقلها إلى المستشفى الجهوي بالرشيدية أو مستشفى أرفود.

وذكر المستشار البرلماني أن السيارة الممنوحة لمركز سيدي علي تم وضعها بمرآب السيارات بمندوبية وزارة الصحة بالرشيدية، لكونها غير صالحة وكبدت الجماعة مصاريف هائلة تخص الإصلاح المتكرر دون جدوى، حيث ظلت بمرآب الجماعة دون تحرك لمدة تزيد عن ثلاث سنوات، مضيفا أن حالات الولادة تنقل مجانا ودون أداء مصاريف التنقل تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لمولانا صاحب الجلالة محمد السادس، بينما يتم استخلاص مصاريف التنقل بواسطة سيارة الإسعاف الجماعية من جميع الحالات دون استثناء.

وتساءل ويحيى عن الإجراءات التي تعتزم الوزارة الوصية اتخاذها لتمكين المركز الصحي لجماعة سيدي علي إقليم الرشيدية من سيارة إسعاف جديدة ومجهزة لنقل حالات الولادة، وكذا الحالات المستعجلة ضمانا للسرعة في نقل المرضى والمصابين إلى المؤسسات الاستشفائية القريبة وتقديم الإسعافات الضرورية قبل وصولهم إلى المستشفى.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.