ويحيى يطالب برفع الحيف عن المستثمرين الشباب في قطاع المخيمات الصحراوية للسياحة

0 452

دعا، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، عدي ويحيى؛ وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، لرفع الحيف عن المستثمرين في قطاع المخيمات الصحراوية للفلاحة بجهة درعة تافيلالت.

وأكد ويحيى أن جهة درعة تافيلالت، كباقي مناطق المغرب، عاشت شللا تاما بسبب جائحة كورونا، بالإضافة إلى الإكراهات الأخرى: مناخ حار، عواصف رملية، سياحة موسمية غير منتظمة، عدم توفر الخطوط الجوية الدولية، ضعف البنية الطرقية. مبرزا أنه بالرغم من هذه المعاناة تفاجأ مهنيو قطاع المخيمات الصحراوية للسياحة بإزالة مخيماتهم وتحرير محاضر في حقهم من طرف مصالح المياه والغابات دون سابق إنذار، بالرغم من أن السلطات المحلية والاقليمية سبق وأن وعدت المهنيين بإخراج دفتر التحملات الخاص بالمخيمات الصحراوية للسياحة إلى حيز الوجود مع إشراكهم في صياغته.

وقال المستشار البرلماني، “إن عدم إصدار دفتر التحملات للمخيمات السياحية في صيغته الجديدة تسبب في عدم اليقين لدى هؤلاء المنعشين لتطوير هذا الصنف السياحي، وما زاد الطين بلة، تحرير محاضر وقرار إزالة هذه المخيمات من قبل مصالح المياه والغابات رغم أن جميع المنعشين من ذوي الحقوق، يساهمون في إيجاد فرص الشغل للعديد من الشباب من مختلف مناطق المغرب، كما تسهم هذه المخيمات في تنشيط الحركة السياحية للمناطق السياحية الكبرى التي لا تتوفر على هذا المنتوج”.
          
سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.