يناير 2020.. مشاريع اجتماعية مهمة صودق عليها في دورة مجلس إقليم شفشاون

0 703

برئاسة السيد عبد الرحيم بوعزة، انعقدت أول أمس الإثنين 13 يناير الجاري، أشغال الدورة العادية للمجلس الإقليمي لشفشاون (يناير 2020)، حيث شكل الشق الاجتماعي أحد المحاور الأساسية التي حظيت باهتمام ونقاش كبيرين من طرف أعضاء المجلس، وهو ما تمثل في المصادقة على مشروع اتفاقية شراكة بين المجلس وسرية الدرك الملكي بشفشاون بهدف اقتناء وسائل التنقل لفائدة السرية المذكورة، ضمن مشروع اجتماعي قيمته 2,000,000 درهم يهدف إلى استتباب أمن السير والجولان ويطمح إلى تحقيق السلم والأمن الاجتماعيين بالمناطق والجماعات القروية، خاصة مع تعدد وتنوع الأنشطة الثقافية والرياضية والفنية التي يشهدها تراب الإقليم على مدار شهور وأيام السنة.

وبنفس المناسبة وعلاقة دائما بالجانب الاجتماعي، تمت المصادقة على اتفاقية شراكة بين مجلس إقليم شفشاون والوكالة الوطنية لمحاربة الأمية من أجل بلورة وتنفيذ مخطط إقليمي لمحو الأمية، مشروع اجتماعي- تربوي واعد يرنو إلى تقوية عمليات محو الأمية بمختلف الجماعات الترابية بإقليم شفشاون، ويعزز من جهة أخرى الأدوار الطلائعية للمجلس الإقليمي من حيث اهتمامه وترافعه عن المجالات ذات الصلة بالمواطن ومعيشه اليومي وخاصة: الصحة، التعليم …

وعلى مستوى دعم البنيات وفي ارتباط متواصل بالشأن الاجتماعي، صادق المجتمعون على اتفاقية بين مجلس إقليم شفشاون والجماعة الترابية لباب تازة والمكتب الوطني للماء والكهرباء- قطاع الكهرباء، حول كهربة ثلاثة تجمعات سكنية (البراري، عين تمالوشت والبغال)، حيث تصل مساهمة المجلس المالية في المشروع إلى ,0700.000 درهم.

وشهدت الدورة المصادقة على مشروع المقرر المتعلق باتفاقية شراكة بين المجلس ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ومهرجان شفشاون للمنتدى الصوفي العالمي، لتنظيم الملتقى الدولي الثاني للتصوف السني بين 02 و05 أبريل 2020 بمدينة شفشاون، وهو الملتقى الذي سيساهم ولا شك في بعث الهوية الحضارية الأصيلة للمجتمع والتاريخ الشفشاوني الضارب في عمق التاريخ، وتبلغ مساهمة المجلس الإقليمي لشفشاون في هذا السياق حوالي 1.000.000 درهم.

وجدير بالذكر إلى أنه تم خلال هذه الدورة انتداب ثلاثة ممثلين عن المجلس الإقليمي لعضوية مجلس الحوض المائي اللوكس وممثلين اثنين عن نفس المجلس داخل مجلس الحوض المائي لسبو.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...