“يوم المستثمر”.. سمير كودار يستعرض المؤهلات الاقتصادية لإقليم آسفي لتشجيع المستثمرين

0 501

شارك، رئيس جهة مجلس مراكش آسفي، السيد سمير كودار؛ اليوم الأربعاء 25 ماي 2022 بآسفي، في أشغال النسخة الأولى من “يوم المستثمر لآسفي“، المنظم من قبل المركز الجهوي للاستثمار مراكش-آسفي.

ويهدف هذا اللقاء إلى تسليط الضوء على المؤهلات الاقتصادية والاستراتيجيات القطاعية الطموحة للعمالة والمزايا الصناعية لآسفي، لصالح المستثمرين الفاعلين على الصعيد المحلي الوطني والدولي.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد السيد كودار أن مجلس جهة مراكش آسفي بصدد تهيئة مجموعة من المنصات ومناطق للأنشطة الاقتصادية والصناعية من الجيل الجديد بالعديد من أقاليم الجهة، من بينها إقليم آسفي، الذي يعرف معدلات بطالة مرتفعة إلى جانب أقاليم شيشاوة واليوسفية والصويرة، مشددا على أن المجلس يسعى إلى بلورة مشاريع تأخذ بعين الاعتبار التحولات الاقتصادية والاجتماعية التي فرضتها جائحة كورونا، وتمكن من تحقيق تنمية جهوية مندمجة ومستدامة، بالإضافة إلى المشاريع المهيكلة التي من شأنها تثمين المؤهلات المتنوعة التي تزخر بها الجهة، ورفع التحديات المستقبلية التي تواجه تنمية كل مجال ترابي.

وكشف رئيس مجلس الجهة، أن المجلس صادق على إنجاز قاعة مغطاة بسيدي المختار بإقليم شيشاوة، وإحداث المنطقة الصناعية بإقليم آسفي، وإحداث النواة الجماعية بمدينة قلعة السراغنة وإحداث المنطقة الصناعية باليوسفية، مشددا على أن جميع مناطق التابعة للجهة كان لها نصيب الاستفادة من عدد من المشاريع التنموية، مبرزا أن مدينة آسفي ستعرف كذلك مشروعين رائدين يتعلقان بإعادة تأهيل المدينة العتيقة بآسفي، وإحداث مستشفى القرب “للاعائشة” بشراكة مع المؤسسة الخيرية القطرية.

كما شدد كودار على أن مجلس الجهة، سهر على إنجاز ودعم جملة من المشاريع والمبادرات التي تُعنى بالبيئة والتنمية المستدامة، كدعم مشروع إنجاز الحافلات الكهربائية بمدينة مراكش؛ ومشروع معالجة النفايات الصلبة بواسطة الطاقة الشمسية بإقليم الرحامنة؛ ومشروع إنجاز صهاريج لتجميع وتبخير مادة المرجان الناتج عن معاصر الزيتون بإقليم آسفي، وتأهيل وتهيئة المناطق الخضراء بالجماعة الترابية الشماعية بإقليم اليوسفية، بالإضافة إلى جملة من مشاريع لحماية عدد من الدواوير والمراكز من الفيضانات بكل من أقاليم الحوز والصويرة و شيشاوة.

وفيما يتعلق بالقطاع السياحي، عبر كودار عن تفهمه ووعيه بالوضعية الراهنة للقطاع السياحي بالجهة والتداعيات الاقتصادية وكذا الاجتماعية على شريحة مهمة من الساكنة، مبرزا التزام مجلس الجهة وانخراطه التام في أي مبادرة خاصة بدعم القطاع السياحي بجهة مراكش آسفي بشراكة مع وزارة السياحة، مجددا التأكيد على التزام المجلس وانخراطه بشكل تام في تفعيل حلول استعجالية من أجل تجاوز الإكراهات التي يعيشها القطاع السياحي بالجهة.

آسفي: سارة الرمشي/ياسين الزهراوي/عبد الرفيع لقصيصر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.