هلال: الصحراء المغربية قضية تتعلق بالسيادة الوطنية وبالوحدة الترابية للمملكة

0 457

شارك عمر هلال السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، يوم الجمعة 09 أكتوبر 2020، في اللقاء الوزاري الافتراضي لحركة عدم الانحياز، الذي انعقد تحت شعار “65 سنة بعد باندونغ”، حيث استغل هذا اللقاء لتفنيد الادعاءات الكاذبة لممثل الجزائر حول الصحراء المغربية.

وفي رده على التصريح العدائي والمتحيز للمسؤول الجزائري، أوضح السفير هلال أن الصحراء المغربية هي قضية تتعلق بالسيادة الوطنية وبالوحدة الترابية للمملكة، مؤكدا أن المغرب مارس حقه الثابت في حماية وحدته الترابية، وفي استرجاع أقاليمه الصحراوية سنة 1975 بفضل اتفاقية مدريد ووفقا لممارسات الأمم المتحدة.

وأضاف الدبلوماسي المغربي أنه خلال هذه الأوقات من جائحة كوفيد-19، التي تستوجب التضامن، “كان المغرب يأمل من المشاركين التوقف عن مهاجمة الوحدة الترابية وسيادة جيرانهم”، مضيفا أن “احترام الوحدة الترابية هو مبدأ أساسي بالنسبة للمغرب وحركة عدم الانحياز، ولا ينبغي استخدامه بأبعاد مختلفة”.

وشدد هلال على أن المغرب الذي اختار طريق الحوار، منخرط بشكل تام في العملية السياسية تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة حول هذا النزاع الإقليمي، على أساس قرارات مجلس الأمن التي اعتمدها منذ 2007، مضيفا أن المسار السياسي عرف دينامية إيجابية، أطلقها المبعوث الشخصي السابق هورست كوهلر، من خلال انعقاد مائدتين مستديرتين بجنيف، بمشاركة المغرب والجزائر وموريتانيا و“البوليساريو”، مشددا على أن القرارات 2440 و2468 و2494 لمجلس الأمن كرست دور الجزائر كطرف رئيسي في هذا النزاع الإقليمي وطلبت منها المساهمة في هذا المسار السياسي بحسن نية.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...