المنصوري : طموحي السياسي في حضور قوي للنساء والشباب بالحزب بدأ يتحقق

0 602

أكدت رئيسة المجلس الوطني الأستاذة فاطمة الزهراء المنصوري أن المرأة حاضرة بقوة سواء داخل العمل السياسي أو حزب الأصالة والمعاصرة، مضيفة في كلمة لها خلال لقاء تواصلي للحزب نظم اليوم بمدينة السمارة، أن القيادة الجديدة لحزب الأصالة والمعاصرة، كانت قد وعدت بأن أول لقاء تواصلي سيكون بجهة العيون الساقية الحمراء، لكن جائحة كورونا منعت هذا اللقاء، كما أن الجائحة وقفت عائق أمام المنصوري للقاء عدد من المناضلات والمناضلين.


وقالت رئيسة المجلس الوطني أن أول انتماء سياسي لها كان حزب الأصالة والمعاصرة، وهي تتذكر أن خطواتها الأولى بالحزب، كان يوازيها طموحين الأول يتمثل في أن تأخد المرأة مكانا مهما بالنظر إلى ما تقوم به من أدوار كبرى داخل الأسرة والمجتمع غير أن المرأة تبقى غير ممثلة سياسيا مع الأسف وتعاني من مشاكل مرتبطة بحقوقها، غير أن حضور المرأة بهذا الشكل وسط القاعة المغطاة السمارة، يظهر أن طموحها بدأ يتحقق.

أما الطموح الثاني تقول المنصوري، فيهم الشباب فاقد الثقة في السياسة والسياسيين،وحين تأسست حركة لكل الديموقراطيين وحزب الأصالة والمعاصرة بخطاب جديد ومقاربة جديدة، مسجلة أن الأخطاء ارتكبت منذ التأسيس، غير أن النقد الذاتي كان حاضرا، مشيرة إلى الحماس الموجود اليوم بين شباب الحزب يعطي دافعا قويا لخدمة مصالح المغاربة في جميع الأقاليم.

وأوصت المنصوري مناضلات ومناضلي الحزب بالسمارة، خيرا، بمرشح الحزب بالدائرة الانتخابية السمارة، والذي التزم سياسيا مع الحزب منذ البداية، معتبرة اياه يمثل جميع الشباب وهو البالغ 38 سنة، مشيرة إلى أن خطابها ليس سياسيا وإنما إنساني ويجب أن يناضل الجميع للنهوض بأوضاع الشباب والساكنة بالإقليم.

وديع تاويل

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...