محمد المعزوز: الحكومة لا تمتلك إرادة سياسية حقيقية لإخراج البلاد من الأزمة الاجتماعية الصعبة

0 732

قال محمدالمعزوز، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، إن الدخول السياسي الجديد يعتبر دخولا سياسيا يأتي في ظروف خاصة ودقيقة مرتبطة بوضعية اجتماعية صعبة ووضعية اقتصادية معقدة جدا، بالإضافة إلى تحولات جيوستراتيجية عميقة وغليان كبير تشهده المنطقة العربية.

واعتبر المعزوز، خلال كلمة له في اللقاء التواصلي المنظم بإقليم برشيد يوم السبت 20 أكتوبر، أن الحكومة لا تمتلك إرادة سياسية حقيقية تعتمد مقترحات علمية وعملية للخروج من الأزمة التي تشهدها البلاد والتي احتدت بشدة خلال الآونة الأخيرة، مبرزا أن “جميع المتتبعين للوضع الاجتماعي واعون جيدا أنه إذا لم تتخذ الحكومة إجراءات مستعجلة بعيدة عن الشعارات الفضفاضة والوعود الكاذبة قد ينفجر لا قدر الله الوضع الاجتماعي”.

وأكد عضو المكتب السياسي للبام أن الحكومة يجب أن تولي اهتماما بتنزيل المضامين والتوجيهات المضمنة بالخطب الملكية التي دعا خلالها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى “إعادة صياغة النموذج التنموي الجديد، وإيلاء الأولويةالقصوىللفئاتالهشةوللإدماجالاقتصاديوالاجتماعيللشبابعبرالتكوينوالتشغيلوإيجادحلولعمليةلمشاكلهمالحقيقية”، حسب تعبير المعزوز.

كما عرج محمد المعزوز على حادثة “قطار بوقنادل” وقال في هذا الصدد “على الحكومة أن تتحمل كامل المسؤولية في هذا الحادث لأنها لم تأخذ بجدية التقرير الصادر عن المجلس الأعلى للحسابات خلال سنة 2015، والذي أكد أن السكك الحديدية تعيش وضعية هشة ولا يتم معاينتها عن طريق المراقبة المرئية والتقنية”، مضيفا “الحكومة تعاملت باللامبالاة مع تقرير صادر عن مؤسسة دستورية وهو ما يؤكد أنها عاجزة عن تدبير الشأن العام وعليها أن تقدم استقالتها”.

سارة الرمشي