8 مـارس..بوفــراشن تحظــى بتكريـم جزاءً لنضالاتها السياسية والجمعوية

0 372
 

اعترافا بعطاءاتها السياسية وإنجازتها لفائدة المجتمع المدني، احتفي بالنائبة البرلمانية والناشطة الجمعوية حياة بوفراشن، يوم السبت 7 مارس 2020، في حفل بهيج بمدينة فاس.

هذه الالتفاتة قالت في شأنها النائبة البرلمانية حياة بوفراشن،” هذا التكريم له رمزية خاص في نفسي، نظرا لأن  مدينة فاس من احتضنتني في بداية مساري المهني والشخصي”، كما عبرت عن سعادتها لما لهذه الالتفاتة من رمزية. واستطردت النائبة البرلمانية ثناءها على هذا التكريم بالقول أن رسالتها في الحياة هي ” أنه دائما للاجتهاد ثمن”، داعية في الآن ذاته كل النساء إلى الاجتهاد في مجالهن وحياتهن الشخصية والمهنية والدراسية.

واسترسلت النائبة بوفراشن إفاداتها بالإشارة إلى أن هذا التكريم كان فيه التفاتة للرجال الذين كانوا خير سند للنساء، لتحقيق ذاتهن في مجالهن. وزادت قائلة في هذا السياق: “” تم تكريمي كسياسية منتمية لحزب الأصالة والمعاصرة وكذلك لأجل حضوري في الميدان إلى جانب الشباب والنساء المعيلات للأسر وكذلك لمرافقتي للفتيات المنقطعات عن الدراسة بتكوينهن والدفع بهن لسوق الشغل”.

ويشار أن هذا الحفل الذي نظم بشراكة مع غرفة التجارة والصناعة والخدمات، وولاية فاس، وجمعية قافلة نور الصداقة للتنمية الاجتماعية، ومنسقية التعاون الوطني لجهة فاس-مكناس، تحت عنوان، “المرأة المغربية رافعة أساسية لتثمين النموذج التنموي الجديد”، (الحفل) كان مناسبة للاحتفاء بنساء صنعوا أنفسهم ومسارهم بدون تكوين أو مؤهل تقني، إلى جانب الاحتفاء بنساء متألقات في الشرطة والجمارك وفتيات حاملات لمشاريع مقاولاتية.

 

خديجة الرحالي

 
 
 

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...