انتخاب أفعداس كاتبا عاما جهويا للمنظمة الديمقراطية للمقاولات المتوسطة والصغرى والصغيرة جدا

0 358

احتضن المقر الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة لجهة الدار البيضاء-سطات، اليوم الأحد 21 أبريل 2019، الجمع العام التأسيسي الجهوي لمكتب المنظمة الديمقراطية للمقاولات المتوسطة والصغرى والصغيرة جدا صنف البستنة والمساحات الخضراء بجهة الدار البيضاء سطات، وذلك بحضور علي لطفي الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل، وجمال عبد الناصر الخبولي الكاتب الجهوي للمنظمة، والمصطفى براجي الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للمقاولات المتوسطة والصغرى والصغرى جدا، والنائبين البرلمانيين محمد التويمي بنجلون وعدي بوعرفة.

وتميز الجمع العام التأسيسي الجهوي انتخاب يوسف أفعداس، كاتبا عاما جهويا لمكتب المنظمة الديمقراطية للمقاولات المتوسطة والصغرى والصغيرة جدا صنف البستنة والمساحات الخضراء بجهة الدار البيضاء سطات، بإجماع كل المؤتمرين.

وكشف علي لطفي خلال مداخلته أن السياسة الإقتصادية للحكومة غير الناجعة تسببت في إغلاق 8000 مقاولة متوسطة وصغرى وصغيرة جدا، نتيجة لتكريسها للتنافس غير الشريف وإعطاء الأولوية للمستثمر الأجنبي على حساب المستثمر الوطني الذي يساهم في خلق فرص للشغل وتحقيق التنمية.

وشدد لطفي على أن الحكومة تدمر المجال الإقتصادي بنهج أسلوب غير محفز للمقاولات المتوسطة والصغرى والصغيرة جدا، مبرزا أن المنظمة الديقراطية للشغل وحزب الأصالة والمعاصرة سيعملان بجد لاستعراض كل المشاكل التي تواجه المقاولين أمام الجهات المعنية، خاصة داخل قبة البرلمان بمجلسيه النواب والمستشارين.


في حين، أوضح النائب البرلماني محمد التويمي بنجلون، أن فريق البام بمجلس النواب يدافع بشراسة على مصالح المقاولات المتوسطة والصغرى والصغيرة جدا، مكشفا عن ضعف الحكومة في تدبير قطاع المقاولات بأنواعها الثلاثة.

وحث بنجلون أصحاب المقاولات المتوسطة والصغرى والصغيرة جدا على النضال للحصول على حقوقها وتحقيق المكتسبات، منوها بالمجهودات التي يقومون بها لإثبات ذاتها داخل الإقتصاد الوطني.

إبراهيم الصبار

لطفي: المقاولات المتوسطة والصغرى والصغيرة جدا هي عمود الإقتصاد الوطني

التويمي يدعو الحكومة إلى حل مشاكل المقاولات المتوسطة والصغرى والصغيرة جدا

بوعرفة يبرز أهمية المقاولات المتوسطة والصغرى والصغيرة جدا في التوظيف وخلق الثروة

فعداس يكشف عن معاناة المقاولات المتوسطة والصغرى والصغيرة جدا