الأمين الجهوي هشام القايد يترأس اجتماعا تنظيميا تواصليا ناجحا بمكناس

0 690

انعقد مساء يوم الجمعة 21 يونيو 2019 بالمقر الإقليمي بمكناس ، لقاء تواصلي تنظيمي مع مناضلات ومناضلي الحزب تحت اشراف السيد هشام القايد الأمين العام الجهوي للبام لجهة فاس مكناس .

تميز اللقاء بحضور مكثف ونوعي لمختلف الفعاليات الحزبية “أعضاء المكتب الفيدرالي والمجلس الوطني والأمانة الجهوية والمنتخبون وعضوات وأعضاء المنظمات والمنتديات الموازية وممثلي القطاع النقابي و فعاليات جمعوية وإعلامية وحقوقية منتسبة لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم مكناس “.

افتتح اللقاء بقراءة الفاتحة على روح والدة المنسق الإقليمي الدكتورالحسني إدريس.

الأمين العام الجهوي السيد هشام القايد ، أشار في بداية كلمته إلى الإشكالات االتي يعيشها الحزب على المستوى الوطني ، مذكرا باجتماعات وخلاصات المكتب الفيدرالي برئاسة الأمين العام السيد حكيم بن شماش ، والقرارات الجريئة والقوية التي اتخذها، تطبيقا لما ينص عليه منطوق القانون الأساسي والداخلي للحزب .

كما ذكر بالطريقة الديمقراطية والقانونية التي أفرزت انتخاب الأمين العام الجهوي للحزب بجهة فاس مكناس .

انتقل بعد ذلك إلى رصد المشاكل والتحديات التي تعيشها مدينة مكناس ، ودعا إلى ضرورة تقوية التنظيم على المستوى الاقليمي بتشجيع المبادرة والفعالية ونبذ كل النزاعات الذاتية، وذلك عبر تنظيم مؤسساتي أساسه الاحتكام للقوانين المنظمة للحزب .

جاءت بعد ذلك مداخلات الحضور والتي كانت متميزة ، تمحورت أساسا حول ضرورة تطوير أداء الحزب على مستوى مدينة مكناس والجماعات التابعة له ، من خلال نهج سياسة القرب من طرف جميع المؤسسات الحزبية الإقليمية التي أجمع الكل على ضرورة تأسيس مكتب إقليمي قوي لكل مناضلاته ومناضليه، من أجل انجاز مهام الحزب إقليميا ومحليا .

كما أجمع الجميع على قوة الأمانة العامة الجهوية في شخص الأمين العام الجهوي الجديد هشام القايد، و على أهمية وضرورة عقد لقاءات تواصلية ذات بعد محلي إقليمي وجهوي ووطني بحضور الأمين العام .

خلاصة اللقاء :
تفعيل كل ماطرح في هذا اللقاء التنظيمي التواصلي من أجل بناء أداة حزبية مؤسساتية شرعية بإعمال القانون الأساسي والداخلي للحزب والالتزام بالوثيقة المذهبية للحزب .

إمضاء :
هشام القايد
الأمين العام الجهوي
لحزب الأصالة والمعاصرة
جهة فاس مكناس

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...