المحرشي: عازمون على مواصلة دفاعنا عن قضايا ساكنة إقليم شفشاون وخاصة بالعالم القروي

0 535

قال رئيس المؤسسة الوطنية لمنتخبات ومنتخبي حزب الأصالة والمعاصرة السيد العربي المحرشي، إن اللقاء الذي التأم يوم الجمعة 11 يناير الجاري، بدوار “أموكان” التابع للجماعة الترابية أونان بإقليم شفشاون، شكل فرصة نحو مزيد من مد جسر التواصل البناء بين المنتخبين بإقليم شفشاون، وأيـــضا مناسبة للتأكيد على قوة الحزب وإشعاعه وحضور روح الاشتغال بشكل جماعي، وكذا للدلالة على غيرة الجميع على الحزب وعلى إقليم شفشاون، والاستعداد الدائم للدفاع عن مصالح الساكنة خاصة في الجماعات الترابية بالمجال القروي.

وأضاف المحرشي أن هذا اللقاء المنعقد، بحضور الأمين الإقليمي للبام بشفشاون السيد توفيق الميموني ورئيس المجلس الإقليمي لشفشاون السيد عبد الرحيم بوعزة، ورؤساء الجماعات بذات الإقليم والإدارة الجهوية للحزب بجهة طنجة تطوان الحسيمة، (اللقاء) لحظة لتبادل الآراء وتدارس قضايا ذات طابع تنظيمي وأخرى مرتبطة بالتحديات والرهانات المقبلة، وأكد على مواصلة هذه الدينامية التواصلية عبر لقاءات مماثلة تنعقد، بالتناوب، في جماعات إقليم شفشاون.

ودعا المحرشي إلى بذل مزيد من الجهد في سبيل الاستجابة للتساؤلات التي يطرحها المواطن من حاجيات يومية عبر المؤسسات المنتخبة المختلفة التي يسيرها حزب الأصالة والمعاصرة (مجلس الجهة، المجالس الإقليمية)، والترافع القوي عن قضايا الساكنة، مؤكدا على التنسيق المشترك في هذا الإطار، لإعداد مقترحات عملية عبر صيغ التعاون والشراكة بالنظر إلى أهميتهما، تمكن الجماعات المعنية من الاستفادة من مشاريع تنموية (ملاعب القرب، الطرق، البنية التحتية …)، وتكثيف اللقاءات مع المؤسسات الوصية على المستوى الإقليمي، الجهوي والوطني بهذا الخصوص.

واعتبر المحرشي أن زيارة المنطقة شكلت مدخلا للاطلاع عن قرب على واقع العزلة الذي تعيشه الساكنة خاصة في الفترة الشتوية الأمر الذي يحول دون تمكنهم من قضاء أغراضهم المختلفة وخاصة في ارتباط بالأسواق الأسبوعية، معبرا عن أمله الكبير في أن يكون منتخبو البام عند حسن ظن ساكنة إقليم شفشاون لمعالجة كل الإشكالات المطروحة.

وكان المحرشي والحضور المرافق له قد قدموا خلال هذه الزيارة لدوار “أموكان”، أصدق التعازي والمواساة إلى السيد الحسن المزياني في وفاة زوجته التي رحلت مؤخرا إلى دار البقاء.

مراد بنعلي