المقاهي والمطاعم: لماذا يرفضون العودة لمزاولة نشاطهم التجاري؟

0 558

لم ترق الشروط التي أقرتها لجنة اليقظة الاقتصادية أرباب المقاهي والمطاعم (CVE) لأجل إعادة نشاطها التجاري جزئي إلى حين انقشاع الأزمة الوبائية للفيروس التاجي ”كورونا”. ويقول مسؤولو الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم أن ”افتتاح أنشطتهم المشروط بالخدمة الخارجية الوحيدة غير ملائم لتحسين وضعهم. بالإضافة إلى ذلك ، يشير أرباب المقاهي والمطاعم أن خدمة” الطلبات الخارجية “هي وظيفة خاصة تستلزم توفرهم على وسائل تيسر الخدمات اللوجستيكية التي تحتاج مزيدا من الاستثمار المالي. وبالتالي فالشروط غير مجدية اقتصاديا ومخاطر العدوى لا تزال قائمة في هذا النشاط على وجه الخصوص “.

لأجل ذلك يرغب ممثلو اتحادات جمعية المقاهي والمطاعم إيجاد حلول عاجلة أثناء مرحلة ما بعد جائحة كوفيد 19 بمعية رئيس الحكومة ولجنة المراقبة الاقتصادية (CVE) والغرف التجارية.

“من جانب آخر، يطالب المتحدثون باسم اتحادات جمعية المقاهي والمطاعم بالمغرب، تسوية النظام الضريبي لأنشطتهم التجارية. بالنظر إلى أن المقاهي والمطاعم هي أنشطة تخضع لضريبة عالية. في المجمل ، إذ قد تلبغ في بعض الفضاءات 14 ضرائب. كما أنه نظام ضريبي غير مستدام. لذلك يطالبون بإعفاء ضريبي، إلى جانب إعفاء ضريبي لمدة عامين لأجل إنقاذ عدد من المقاهي والمطاعم من خطر الإفلاس.

جدير بالذكر، أن نشاط المقاهي والمطاعم يضم 250 الف مقاولة في جميع أنحاء البلاد مع أكثر من 2 مليون مستخدم. وفي مدينة الدار البيضاء وحدها ، يصل تعداد المقاهي وأماكن تناول الطعام إلى أكثر من 25000 وحدة. حسب إفادات المهنيين.

يوسف العمادي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...