الوزيرة غيثة مزور: المغرب وضع تطوير القطاع الرقمي والبنيات التحتية في صلب أولوياته الاستراتيجية

0 214

أكدت؛ الوزيرة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور؛ أن النموذج التنموي الجديد بالمغرب جعل من القطاع الرقمي رافعة للتغيير، وأعطى مكانة خاصة لتطوير البنيات التحتية والمنصات الرقمية، مبرزة أنه بفضل تضافر جهود الفاعلين في المنظومة الرقمية بالمغرب، توجد العديد من المؤشرات في المنطقة الخضراء.

وذكرت مزور، في كلمة لها خلال افتتاح للدورة العاشرة لمناظرة التحول الرقمي بافريقيا، أن المملكة المغربية وضعت تطوير قطاعات للبنية التحتية في صلب أولوياتها الاستراتيجية، مؤكدة أن أحد المتطلبات المسبقة لإنجاح الانتقال الرقمي، يكمن في تطوير بنيات تحتية وأرضيات رقمية. 

وعرجت غيثة مزور، في مداخلتها، إلى الحديث عن مختلف الاستراتيجيات والبرامج التي باشرها المغرب في هذا الميدان، ومنها إطلاق المخطط الوطني لتنمية الصبيب العالي سنة 2012، واستراتيجية المغرب الرقمي 2020، إضافة إلى إحداث وكالة التنمية الرقمية، المكلفة بمواكبة التحول الرقمي، وأخيرا اعتماد مذكرة التوجهات العامة للتنمية الرقمية بالمغرب في أفق العام 2025، ومذكرة جديدة للتوجهات العامة لتطوير قطاع الاتصالات.

وعبرت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، عن إرادة وعزم المملكة على العمل إلى جانب البلدان الشقيقة والصديقة بالقارة الإفريقية، على الارتقاء بالقطاع الرقمي إلى رافعة حقيقية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، مشددة على أن أحد الأوراش ذات الأولوية بالنسبة إلى المملكة يتمثل في تشجيع بروز جيل رقمي، من خلال النهوض بالتكوين والابتكار، وذلك عبر وضع مخطط وطني للتكوين في الميدان الرقمي.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.