مجلس جماعة أولماس يؤكد وضع كل الإمكانيات الذاتية والبشرية رهن إشارة الوطن للمساهمة في محاربة “كورونا”

0 545

أعلن، رئيس المجلس الجماعي لأولماس بإقليم الخميسات السيد محمد اشرورو، عن تخصيص مليوني درهم (2.000.000,00 درهم ) من ميزانية الجماعة، لفائدة “الصندوق الخاص بمكافحة جائحة كورونا”.

المبادرة التي تندرج في إطار الانخراط في الجهود الوطنية الشاملة التي تعرفها كل الجماعات الترابية على امتداد المملكة المغربيـــة، بهدف المشاركة في الحد من آثار فيروس كورونا المستجد المسبب لوباء كوفيد 19، كما تأتي (المبادرة) انسجاما مع التوجيهات الملكية بهذا الصدد عن طريق تسخير كل الإمكانيات والجهود في سبيل التحسيس والتوعية والمساهمة في الصندوق المشار إليه، للوصول إلى تمويل ودعم كل التدابير التي من شأنها تأهيل القطاع الصحي بكافة تمفصلاته، وتقوية الاقتصاد الوطني في ظل الظرفية الراهنة التي تشهد توقفا للعجلة الاقتصادية، إضافة إلى التخفيف من مختلف التداعيات الاجتماعية التي أفرزها انتشار الفيروس.

وفي سياق متصل، أكد اشرورو مساهمته بتعويض 3 أشهر من التعويضات المخولة لدعم نفس الصندوق، إضافـــة إلى مساهمة كافة نائبات ونواب الرئيس؛ رئيسة ورؤساء اللجن الدائمة ونوابهم؛ كاتب المجلس ونائبه بشهر واحد من التعويضات الشهرية المخولة لهم. كما ساهمت جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وعمال جماعة أولماس بمبلغ قدره مائة ألف درهم (100.000,00 درهم) .

وأشاد المجلس الجماعي لأولماس في هذا الإطار، بكل الجهود المبذولة من أجل تنزيل التدابير الوقائية والحمائية والعلاجية المتخذة على صعيد السلطات العمومية وطنيا، جهويا، إقليميا ومحليا لمحاربة الوباء وتوفير شروط السلامة للمواطنات والمواطنين، كما يؤكد على وضع كل إمكانيات الجماعة الذاتية والبشرية رهن إشارة الدولة لإنجاح التعبئة الوطنية والحد من انتشار هذا الوباء.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...