العمل الحكومي، وأسعار المحروقات ..

0 204

شكلت إشكالية مراقبة أسعار المحروقات، والعمل الحكومي، أبرز المواضيع التي تناولتها افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الاثنين 27 ماي 2019.

فبخصوص إشكالية مراقبة أسعار المحروقات، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن الوزير المكلف بهذا الملف الشائك استغرق عدة أشهر دون التمكن من اتخاذ أي قرار، ولا سيما الاعتراف بالخطأ الأصلي الذي ارتكب خلال عملية إصلاح صندوق المقاصة، أو بالأحرى حذفه. وأبرز كاتب الافتتاحية أن المثير للاستغراب هو أن السؤال المطروح اليوم كان ينبغي طرحه خلال اتخاذ القرار. لكن مع وجود بعض السياسيين الذين يفضلون الشعبوية، فإنهم لم يفوتوا هذه الفرصة لاسيما وأنها جاءت عشية انتخابات سنة 2016.

ولاحظ أن نفس المنطق الانتخابي هو الذي لا يزال سائدا اليوم على الرغم من خطورة الوضع: بدءا من الوزير المسؤول عن الملف نفسه، مضيفا أن لا أحد من حزب هذا الوزير كانت له الجرأة، ولن تكون، لقول الحقيقة للمغاربة، بأن القرار الخاص بصندوق المقاصة لم يتم الإعداد له بشكل جيد من الناحية التقنية، وتم تنفيذه فقط لغايات انتخابية.

من جهة أخرى، توقفت صحيفة (ليكونوميست) عند العمل الحكومي، حيث شدد كاتب الافتتاحية على ضرورة أن يقدم رئيس الحكومة شروحات عن أسباب فشله في تغيير المنحنى الرئيسي لولايته: المتعلق بالنتائج. وأوضح أنه في الوقت الذي كان فيه بنكيران يعتمد أسلوبا حيويا لكنه استفزازي أيضا أدى إلى خلق جو من التوتر داخل الأغلبية، فإن الأسلوب الهادئ لخلفه يثير العديد من الأسئلة المقلقة بشأن قدرة الحكومة على الحسم في الكثير القضايا الرئيسية.

واعتبر الافتتاحية أنه بعد مرور 24 شهرا في السلطة، فإن تدبير العديد من الملفات لم يسجل أي تقدم، في إشارة إلى إصلاح التعليم، الذي لايزال متوقفا بسبب إشكالية لغة التدريس، في وقت لم يستطع فيه رئيس الحكومة وفريقه طمأنة عالم الأعمال، أي أولئك الذين يستثمرون ويخلقون مناصب الشغل.