منظمة التعاون الإسلامي: للمغرب كل الحق في تأمين حرية التنقل المدني والتجاري داخل صحرائه

0 140

أكدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي تأييدها للإجراءات التي اتخذتها المملكة المغربية لتأمين حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية.

وتدين الأمانة العامة، للمنظمة، في إطار بلاغ لها بهذا الشأن، صادر أمس السبت 14 نونبر الجاري، (تدين) أي تحركات تهدد حركة المرور في تلك المنطقة التي تربط بين المغرب وموريتانيا. كما تدعو إلى المنظمة إلى عدم التصعيد وضبط النفس والامتثال إلى قرارات الشرعية الدولية.

وكانت القوات المسلحة المغربية، قد تدخلت ميدانيا، ليلة الخميس/ الجمعة (12- 13 نونبر الجاري)، من أجل تحرير النقطة الحدودية “الكركرات” حيث كانت ترابط عناصر مسلحة تابعة لمليشيات البوليساريو لأزيد من 3 أسابيع، مع قيامها بعرقلة المحور الطرقي على مستوى المنطقة العازلة للكركرات والتي تربط بين المملكة المغربية والجمهورية الإسلامية الموريتانية.

وضمن نفس السلوك “الاستفزازي” عملت ذات العناصر المسلحة، على محاصرة المئات من الشاحنات المغربية التجارية والعربات التي كانت في طريقها إلى هذا البلد الشقيق.

وفي سياق متصل، وبعد تحريرها للنقطة الحدودية “الكركرات” في إطار عملية ناجحة تميزت بقوة الحكمة والتبصر، أقامت القوات المسلحة المغربية، حزاما أمنيا بالمعبر الحدودي المشار إليه، وذلك بهدف تأمين استمرار عملية تدفق السلع والأفراد بيــــــــن المغرب وموريتانيا.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...