يسرى الغيام: تدارسنا سبل تقاسم تجربة المملكة المغربية مع البنين في مجال تقوية المشاركة السياسية للمرأة

0 3,324

شاركت، يسرى الغيام ممثلة لحزب الأصالة والمعاصرة، ضمن وفـــــــد مغربي، يضم عددا من الفعاليات النسائية الممثلة ل: حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حزب الاستقلال، حزب الحركة الشعبية، حزب الاتحاد الدستوري، حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب اليسار الاشتراكي الموحد، (وفد) حل مؤخرا بمدينة “كوتونو” بدولة البنين؛ لحضور والمشاركة في أشغال أيام تكوينية خصصت لتبادل التجارب بين المملكة المغربية وجمهورية البنين الشقيقة.

الأيام التكوينية نظمتها مؤسسة “كونراد ايدنهاور”، وركـــــزت على موضوع: “من أجل تمثيلية نسائية أكبر في المجال السياسي بكل من المغرب والبنين”.

وقالت ممثلة حزب الأصالة والمعاصرة، إن الوفد المغربي استفاد خلال هذه الأيام التكوينية، من مضامين ورشات عمل انصبت حول كيفية تحليل الصعوبات والمعيقات التي تحد من حضور المرأة ومشاركتها السياسية. مع تدارس حلول وآليات بديلة من شأنها التمكين للمرأة في أفق تحقيقها للنجاح المنتظــــر؛ خاصة في ظل مختلف التطورات وتمظهرات الارتقاء التي تشهدها القارة الإفريقية في مختلف المجالات، مما ينعكس بشكل من الأشكال على حضور ومكانة المرأة.

وفي إطار ذات الأيام التكوينية، قام الوفد المغربي بزيارة لمقر مجلس النواب لدولة البنين، حيث تم استقباله من طرف رئيس المجلس، هذا الأخير ألقى كلمة ترحيبية بالضيفات المغربيات واستعرض بعضا من ملامح نضال وحضور المرأة بالمجال السياسي على مستوى القارة الإفريقية. تلاه استقبال ثان لذات الوفد من طرف وزيرة التعاون والأسرة بالبنين، والتي أكدت من موقعها على أهمية التعاون المشترك من أجل تطوير حضور ومكانة المرأة سياسيا.

وحظــــي الوفد المغربي كذلك باستقبال رسمي من طرف سفير المملكة المغربية بالبنين السيد رشيد الركيبي، الذي نوه بالمناسبة بمكانة المرأة المغربية ودورها الريادي في العديد من المجالات وخاصة منها المجال السياسي.

هذا، واختتمت الأيام التكوينية بأمسية ثقافية تم خلالها عرض بعض اللوحات الفنية التي تحكي عن تاريخ البنين ومملكة الداهومي سابقا. وفي نفس الإطار، وبهدف مواصلة الأهداف المسطرة خلال هذه الأيام التكوينية، سيقوم وفد يمثل جمهورية البنين بزيارة للمملكة المغربية شهر يونيو المقبل.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...