بلاغات حزب الأصالة و المعاصرة

شاشة الحزب

متابعات

  • مراكش تحتضن لقاءات التعاون اللامركزي المغربي الفرنسي

    مراكش تحتضن لقاءات التعاون اللامركزي المغربي الفرنسي

    بدأت اليوم الخميس 8 دجنبر 2016 بمراكش، أولى لقاءات التعاون اللامركزي المغربي الفرنسي في دورتها الثالثة، برئاسة  أحمد اخشيشين، رئيس جهة مراكش أسفي، وجان رواطا، نائب عمدة مارسيليا، وبحضور مصطفى الباكوري، رئيس جهة الدار البيضاء-سطات وعدد من المستشارين والمنتخبين من حزب الأصالة والمعاصرة إضافة إلى منتخبين من أحزاب أخرى، لمناقشة مواضيع التنمية المستدامة في المجالات الترابية  وخلق شراكات في خدمة التنمية الاقتصادية المحلية، وإيجاد حلول لا ممركزة من أجل تنمية اجتماعية شاملة.

    وفي هذا الصدد، أكد الشرقي ضريس الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية أن أشغال الملتقى الثالث للتعاون اللامركزي بين المغرب وفرنسا يكتسي راهنية كبرى ويندرج في صميم التدبير الجهوي والمحلي.

    وثمن الوزير في كلمة ألقاها في افتتاح أشغال الملتقى  المنظم على مدى يومين بتنسيق بين الجمعية الوطنية للجماعات المحلية و"مدن فرنسا المتحدة" و"جمعية جهات فرنسا "، مسلسل الإصلاحات الدستورية والقانونية العميقة الذي انخرطت فيه المملكة المغربية في سبيل ترسيخ دعائم الديمقراطية المحلية وتعزيز ركائز اللامركزية الترابية وتأسيس نمط جديد في تدبير المجال الترابي وفق قواعد القرب والحكامة الجيدة والتقطيع الترابي المنطلق من محددات ترمي إلى تقويم الاختلالات وتحقيق غايات التنمية المستدامة والعدالة الاجتماعية ومقومات العيش الكريم للمواطن.

    وأشار الوزير إلى أنه ترجمة لفلسفة  جلالة الملك محمد السادس الرامية إلى إحداث دينامية جديدة في أساليب التدبير المحلي لضمان الارتقاء بالممارسة الديمقراطية المحلية والنهوض بالتنمية المندمجة المستدامة، تم تفعيل ورش الجهوية المتقدمة مبرزا أن الجهات أضحت تضطلع بدور استراتيجي في التنمية وأصبحت شريكا للدولة على مستوى إعداد السياسات العمومية وتنزيلها.

    ومن جانبه، أكد جان ميشيل بايلي، وزير التهيئة المجالية والقروية والجماعات الترابية، أن التعاون اللامركزي المحوري بين المملكة المغربية والجمهورية الفرنسية يعد من بين الأهم عبر العالم، خاصة بالنسبة لفرنسا والحوض المتوسطي. 

    وأبرز الوزير، أن العلاقات الممتازة والاستثنائية التي تجمع فرنسا بالمغرب في جميع المجالات، والتي تترجم بالخصوص من خلال التعاون اللامركزي الفرنسي-المغربي، الأكثر حيوية عبر العالم.

    وأضاف بايلي أن مؤهلات التقارب بين الجماعات الترابية بكلا البلدين جد هامة، مبرزا أن القرب الجغرافي والعلاقات الأخوية والأسرية والأعمال والعلاقات بين الشعبين والمسؤولين المحليين والفرنكفونية تعد بمثابة محركات للعلاقات بين الجماعات الترابية المغربية والفرنسية.

    وإلى جانب المبادرات التضامنية، يضيف السيد بايلي، فإن المحفزات الاقتصادية هي التي تعبئ، في المرتبة الأولى، الجماعات الترابية، مؤكدا أن تنظيم اللامركزية عرف تطورا كبيرا سواء بفرنسا أو بالمغرب.

    وقال بايلي، إن لفرنسا والمغرب طموح ورغبة مشتركة لتطوير اقتصاد مجاالاتهما الترابية، وأن البلدين تجمعهما أيضا الفرنكفونية، وهي بمثابة محرك أساسي للشراكة الثنائية، خاصة في الميدان الاقتصادي.

    وتنظم لقاءات التعاون اللامركزي المغربي-الفرنسي، التي تعرف مشاركة أزيد 350 رئيس ومنتخب بالجماعات الترابية المغربية ونظيراتها الفرنسية ، وبحضور تقنيين وممثلين عن الدولة.

    وستشكل لقاءات مراكش فرصة لبسط حصيلة العمل على مدى الأعوام الأخيرة ورسم آفاق التعاون في هذا المجال، وتحديد الآليات التقنية والعملية التي يتعين اعتمادها بهدف تحقيق الأهداف التي سيتم تسطيرها خلال هذه اللقاءات .

  • فتح باب الترشيح لنيل جائزة اتحاد كتاب المغرب للأدباء الشباب

    فتح باب الترشيح لنيل جائزة اتحاد كتاب المغرب للأدباء الشباب

    أعلن اتحاد كتاب المغرب، اليوم الخميس، عن فتح الترشيح لجائزة اتحاد كتاب المغرب للأدباء الشباب، في دورتها الحادية عشرة (دورة الروائي المغربي محمد زفزاف)، التي تدعمها مؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع والتدبير، أمام الأدباء المغاربة الشباب لتقديم إبداعاتهم في عدة أجناس أدبية. 

    وذكر بيان للمكتب التنفيذي للاتحاد توصل موقع "بام.ما" بنسخة منه، أن أصناف التباري تهم مجالات الشعر والقصة والرواية والمسرحية وأدب الأطفال والنقد الأدبي وكتابة السيناريو، إضافة الى الإبداع الأمازيغي، الذي ينضاف إلى الأصناف السبعة، وهي التوصية التي اعتمدها المكتب التنفيذي، وأقرها ابتداء من هذه الدورة الجديدة.

    وأضاف البيان أنه يتعين على المترشح تقديم ثلاث نسخ مرقونة من كل عمل يتقدم به المترشح في جنس واحد من الأجناس الإبداعية المذكورة، ويرفق ذلك بطلب خطي للمشاركة في الجائزة، مصحوب بنسخة من بطاقة التعريف الوطنية، مشددا على أنه يشترط أن يرقن عنوان العمل المترشح واسم صاحبه على الغلاف فقط، دون باقي الصفحات، بما يسهل سحب اسم المترشح، ضمانا للشفافية ولمصداقية الجائزة.
    ويشترط في المترشح حسب البيان، أن لا يتجاوز عمره 35 سنة عند نهاية أجل الترشيح، وألا يقل عن 18 سنة، وألا يكون قد نال هذه الجائزة سابقا، ولا جوائز سابقة من لدن هيئات أخرى.
    وأضاف المصدر ذاته، أنه يسمح للمترشح الذي سبق له أن نال "جائزة اتحاد كتاب المغرب للأدباء الشباب"، قبل خمس سنوات، أن يتقدم مرة ثانية للترشيح بعمل إبداعي جديد، مبرزا أن الترشيحات المستوفية للشروط السابقة في أجل أقصاه31 يناير 2017، إلى العنوان التالي: "اتحاد كتاب المغرب- جائزة الأدباء الشباب، 5 زنقة سوسة، الرباط – المغرب."
    وينهي المكتب التنفيذي في بيانه أنه سيعلن عن نتائج هذه الدورة وكذا حفل توزيعها، في بداية العام المقبل .

  •  أخشيشن يترأس أشغال الملتقى الثالث للتعاون اللامركزي بين المغرب وفرنسا

    أخشيشن يترأس أشغال الملتقى الثالث للتعاون اللامركزي بين المغرب وفرنسا

    ترأس الدكتور أحمد أخشيشن رئيس مجلس جهة مراكش أسفي، بحضور جون رواتا مساعد عمدة مارسيليا، صباح يوم الخميس 08 دجنبر الجاري افتتاح أشغال النسخـــــة الثالثة لملتقى التعاون اللامركزي المغربي الفرنسي، والتي تنظمها وزارة الداخلية المغربية ووزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسية يومي 8 و 9 دجنبر 2016 بمراكش.

    الملتقى عرف في جلسته الافتتاحية مشاركة الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية الشرقي اضريس وجون ميشيل بايلي وزير إعداد التراب والعالم القروي والجماعات الترابية الفرنسي، إضافة إلى عدد من المنتخبين المحليين من البلدين يتجاوز 450 مشاركة ومشارك، ويسعى الملتقى إلـــى فتح مجال النقاش والتفاعل بين كل الفاعلين على مستوى التنمية الترابية وخصوصا الجماعات المحلية، وجمعيات المنتخبين والفاعلين الخواص والإدارات والفاعلين العموميين والمنظمات غير الحكومية.

    وسيركز ملتقى مراكش على عدد من القضايا الراهنة كالمناخ والتنمية المستدامة خاصة في المجال القروي، بالإضافة إلى النقاش بين مختلف الفاعلين حول واقع الحكامة المحلية وآليات تطويرها بالتزامن مع الإصلاحات العميقة على مستوى التدبير الترابي اللذان يشهدهما المغرب وفرنسا، ولن يغفل الملتقى الشق المرتبط بالسياسات الاقتصادية والسياسات المرتبط بالشباب وأوجه إدماجهم في تدبير المجال الترابي وغيرها.

    للإشارة، فالتعاون اللامركزي المغربي الفرنسي يشهد تطورا ملحوظا تعكسه اللقاءات والمناظرات المنظمة في البلدين، وكذا اتفاقيات الشراكة التي تجمع بين المؤسسات المنتخبة في المغرب وفرنسا، إضافة إلى التوأمات بين مدن مغربية وفرنسية.

  •  طنجة: العماري يترأس اجتماعا للمكتب المسير لمجلس الجهة

    طنجة: العماري يترأس اجتماعا للمكتب المسير لمجلس الجهة

    ترأس إلياس العماري، رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة صباح يومه الخميس 8 دجنبر 2016، اجتماعا لمكتب مجلس الجهة.

    الاجتماع تم خلالــــه تدارس النقط المدرجة ضمن مشروع جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلس الجهة المقرر انعقادها شهر يناير المقبل بإقليم العرائش.

    تجدر الإشارة إلى أن مجلس الجهة دأب -وفي إطار سياسة القرب والانفتاح على المجال الترابي لكل الأقاليم الثمانية المكونة لجهة طنجة تطوان الحسيمة- على عقد دورات مجلس الجهة خارج طنجة (مقر المجلس)، خاصة منها الدورات الاستثنائية حيث احتضنت شفشاون الدورة العادية للمجلس في يوليوز، ووزان الدورة العادية للمجلس في أكتوبر، وقبلهما انعقدت بالحسيمة أشغال الدورة الاستثنائية شهر أبريل 2016.

حوار

بروفايل

  • حياة المشفوع..قاموس خال من كلمة "مستحيل"

    حياة المشفوع..قاموس خال من كلمة "مستحيل"

    "مستحيل" ..كلمة لا تعرف الطريق  إلى قاموس حياة المشفوع ، قد  يبدو الأمر وكأننا بصدد الحديث أثناء محاضرة لمدربي التنمية الذاتية  الذين  يزعمون من خلالها أنهم يدفعون المرء للسير قدما  نحو النجاح...

تحقيق

ربورتاج

24 / 24

ألبوم الصور