بلاغات حزب الأصالة و المعاصرة

شاشة الحزب

متابعات

  • عزيزة الشكاف: قبول تلقي تعويضات عن "العطالة" هو تكريس للفساد

    عزيزة الشكاف: قبول تلقي تعويضات عن "العطالة" هو تكريس للفساد

    ثمنت عزيزة الشكاف، البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، القرار الجريء الذي اتخذه الحزب بدعوته جميع نوابه البرلمانيين إلى التنازل عن تعويضاتهم الشهرية عن الفترة السابقة التي كان خلالها مجلس النواب المغربي في حالة عطالة.

    وأكدت الشكاف في تصريح لـ"بام.ما" أن قبول النواب البرلمانيين لتعويضات عن المدة التي لم يمارسوا فيها أي عمل يخدم الشعب الذي صوت لهم هو "خيانة" لمصالح المواطنين الذين وضعوا ثقتهم في مرشحهم.

    وشددت عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، على  أن النواب البرلمانيين موجودون لخدمة المواطنين وإيصال مشاكلهم الى قبة البرلمان، مبينة أن قبول البرلمانيين بتعويضات في فترة لم يقوموا فيها بأي عمل لأجلهم، فيه نوع من التسيب وإهدار للمال العام. 

    وردت الشكاف على  من أسمته حزب "البؤس" في إشارة الى الحزب الذي يشن حملات إعلامية عبر كتائبه الإلكترونية، على كل من يرد الإصلاح الحقيقي داخل المشهد السياسي بعيداً عن المزايدات التي لا تخدم المصالح الحقيقية للمواطن المغربي، قائلة في هذا الصدد: "في اللحظة التي خرج فيها حزب الأصالة والمعاصرة للتعبير عن موقفه  النزيه تجاه المواطنين، خرج الحزب الاَخر للتهجم عبر صفحته الرسمية على حزب الأصالة والمعاصرة".

    وقالت الشكاف، إن " حزب "البؤس" أحس بالاختناق من الخطوة الشعبية الجريئة والنزيهة التي أقدم عليها البام، ألا وهي دعوته لكل نوابه البرلمانيين أن يتخلوا عن تعويضاتهم التي لا يرون فيها موجب لتلقيها، والتي يعتبرها حزب "البؤس" غنيمة".

    وعبرت الشكاف عن فخرها بفريق البام في مجلس النواب، مؤكدة أن الفريق النيابي ضخت فيه دماء جديدة، ويضم شبابا يرى في التغيير ممارسة وقررات شجاعة، وليس فقط مجرد أحاديث.

     

    ولخصت الشكاف كلامها الموجه للحزب المذكور، في قولها: "يمكن لحزب البؤس أن يقطف كل الزهور، لكنه لا يمكن أن يوقف زحف الربيع"، مؤكدة أن حزب الأصالة هو ربيع سلمي قادم، سيعمل على تغيير الكثير في المشهد السياسي.

     

     

  • نائب رئيس جهة مراكش يوقع اتفاقيات شراكة لتهيئة كورنيش أسفي

    نائب رئيس جهة مراكش يوقع اتفاقيات شراكة لتهيئة كورنيش أسفي

    وقع سمير كوادر، نائب رئيس جهة مراكش أسفي، مع مسؤولي المكتب الشريف للفوسفاط اتفاقيات تشاركية على تمويل مشروع تهيئة كورنيش اَسفي، بغلاف مالي يناهز 15 مليون درهم بشراكة مع جهة مراكش أسفي.

    وحسب ما أورده موقع "ديما اَسفي"،  فإن هذه الاتفاقية من شأنها دعم البنية التحتية لكورنيش اَسفي، وخلق فضاء ترفيهي ومساحات خضراء وفق تصميم حضري متكامل يراعي القيمة الفنية والثقافية والسياحية للمنطقة، ويضم معلمة قصر البحر ومقاهي بكورنيش اَسفي، التي تعتبر قبلة للعديد من الأسر التي تعتبرها متنفسا ساحلياً خاصة في فصل الصيف وقبلة لزائري المدينة وسياحها.

     

    وأضاف نفس المصدر أن مجموعة من الفعاليات الجمعوية والسياسية عبرت عن مدى ارتياحها الكبير لكل الجهود التي يبذلها منتخبو إقليم اَسفي وفي مقدمتهم نائب رئيس جهة مراكش اَسفي، التي عجلت بإطلاق سلسلة من المشاريع الاقتصادية والتنموية والاجتماعية، التي من شأنها تعزيز البنية التحية لإقليم اَسفي من أجل مواكبة الحركية الاقتصادية التي تعرفها الجهة عموما.

  • إدريس لشكر: أول مؤامرة كانت ضد ابن كيران هي إدعاؤه وجود "مؤامرة"

    إدريس لشكر: أول مؤامرة كانت ضد ابن كيران هي إدعاؤه وجود "مؤامرة"

    انتقد  ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، طريقة توزيع بنكيران رئيس الحكومة المكلف للاتهامات على الأحزاب السياسية عند ادعائه بوجود "مؤامرة" تعرقل تشكيل بنكيران للحكومة المقبلة.

    وتساءل لشكر الذي كان يتحدث في برنامج "ضيف الأولى"، مساء اليوم الثلاثاء 24 يناير،  كيف يمكن لبنكيران أن يشتغل في الحكومة مع الأحزاب الأخرى التي اتهمها بالتآمر عليه، موجها كلامه لبنكيران بقوله: "عند التشكيك في كل الطيف السياسي كيف ستمد له يدك بعدها؟".

    وأوضح لشكر أن أول مؤامرة كانت على بنكيران هي ادعاؤه وجود "مؤامرة"، نفيا حدوث أي اجتماع بين بعض زعماء الأحزاب السياسية يوم 8 أكتوبر، مباشرة بعد ظهور نتائج الانتخابات التشريعية بهدف قطع الطريق على بنكيران والقيام بمؤامرة على حزب العدالة والتنمية كما روجت له الكتائب الإعلامية للبيجيدي.

    وأكد لشكر أن ما وقع هو أن الاتحاد الاشتراكي، فتح اتصالات أولية ومبادرات مع بعض الأحزاب السياسية يوم 9 أكتوبر من أجل ترشيح الحبيب المالكي لرئاسة مجلس النواب.

    واستغرب لشكر من التصريحات التي صدرت عن بنكيران عند جلوسه مع عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، وصوره (بنكيران) فيها كملاك وبعدها بدأ يتحدث عنه كشيطان، مشيرا الى أن من كان يوشوش لبنكيران بوجود "مؤامرة" هو المسؤول الأول عن ما اَلت إليه المشاورات الحكومية اليوم.

    وقال لشكر "ما حصل عليه الحزب الأول يمثل نسبة معينة بوأته رئاسة الحكومة، لكن الارادة الشعبية تقول بأن أزيد من 5 ملايين مغربي أعطوا أصواتهم لأحزاب أخرى غير الحزب الذي تصدر الانتخابات".

    واستحضر لشكر واقعة انقلاب حزب العدالة والتنمية على نتائج الانتخابات التي جرت سنة 2002 وتصدرها حزب الاتحاد الاشتراكي، (من خلال مجموعة من التصريحات والمقالات منها: الكبائر السبع للاتحاد الاشتراكي)، مصراً على أن يكون له موقف معاكس لما أفرزته صناديق الانتخابات.

    وأكد لشكر أن تكليف جلالة الملك لبنكيران بتشكيل الحكومة جاء في وقته، مستغرابا كيف لرئيس الحكومة المكلف ان يبدأ مشاوراته بأحزاب لها مجموعة نيابية، وقال لشكر "رئيس الحكومة المكلف هو رئيس حكومة جميع المغاربة، وكان المفروض منه أن يلتقي بقيادة حزب العدالة والتنمية كحزب مثله مثل باقي الأحزاب السياسية".

    وأوضح لشكر أن رئيس الحكومة المكلف، وجه للاتحاد الاشتراكي الدعوة للتحاور بخصوص المشاركة في الحكومة، وتمت تزكية (لشكر) من المجلس الوطني، ولم يكن لحزب الاتحاد الاشتراكي أي اعتراض، وتمت كتابة ذلك في الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية، قائلا في هذا الصدد: "تفاجئنا أنه تم ذكر فقط حزب الاستقلال ونحن لم يتم ذكرنا"، مستغربا من طريقة محاورة رئيس الحكومة الملكف، لحزب الاتحاد الاشتراكي، عن طريق الجرائد والمواقع الالكترونية الإخبارية.

    وانتقذ لشكر الأخبار الزائفة التي تنشر ضد حزب الاتحاد الاشتراكي، مشيرا الى أن المحسوبين على حزب رئيس الحكومة المكلف هم المسؤولين على هذه المزيدات في الصحافة.

    وتألم لشكر على المستوى الذي نزل اليه الحوار السياسي، مستحضرا خلال الحلقة خطاب دكار في الهندسة الحكومية داعيا الى عدم اعتبار توزيع الحقائب غنيمة حكومية.

    وفي موضوع اَخر، نوه إدريس لشكر بمصادقة البرلمان المغربي على القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، معتبرا هذه الخطوة هي تتويج لعمل دؤوب وجدي وكانت فيه للمبادرة الملكية الدور الرئيسي.

    وأشار لشكر أن خطوة الرجوع الى الاتحاد الإفريقي كانت في السابق تبدو كحلم، لكن بفعل مجهود كبير نبع من طبيعة البلاد المنفتحة على جنوبها، معبرا في هذا الصدد، عن فرحته بالمسؤولية التي تعامل معها البرلمانيون ولم تؤثر فيهم تشكيكات البعض.

  • عزيز اللبار: قرار البام استجابة لمطالبة المواطنين بعدم تعويض النواب عن عمل لم يقوموا به

    عزيز اللبار: قرار البام استجابة لمطالبة المواطنين بعدم تعويض النواب عن عمل لم يقوموا به

    أوضح عزيز اللبار، النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، بأن القرار الذي اتخذه حزب الأصالة والمعاصرة بدعوته جميع نوابه البرلمانيين إلى التنازل عن تعويضاتهم الشهرية عن الفترة السابقة التي كان خلالها مجلس النواب المغربي في حالة عطالة، هو قرار صائب نظرا للأزمة الاقتصادية والسياسية التي يعيشها المغرب.

    وأكد اللبار في تصريح لـ"بام.ما" أن الأغلبية الساحقة لنواب الأصالة والمعاصرة وافقت على القرار،  وتم كذلك تنفيذ رغبة الموطنين الذين دعوا على صفحات التواصل الاجتماعي بعدم قبول تعويض النواب البرلمانيين عن عمل لم يقوموا به والبرلمان في حالة عطالة.

     

    وشدد اللبار على أن البام اتخذ قرارا جريئا تطبيقه لروح المواطنة الحقة، والمواطن الذي له مائة في المائة من الغيرة على وطنه هذه ليست تضحية قليلة في سبيل إرضائه.

حوار

بروفايل

تحقيق

ربورتاج

24 / 24

ألبوم الصور